إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الثلاثاء، 18 يناير، 2011

( 15 ) (16 ) غموض





احبائي الأعزاء
اعتذر عن التاخير لظروف صحيه
واعتذر عن التقصير بحقكم
لانى عندى مشكله بالنت
وبجد اشكر كل من سأل عنى
بجد وحشتونى كتير

واعتذارا عن التأخير
هنزل حلقتين
كرمان لعيونكم

ودلوقتى مع الحلقة ( 15)

لازم الفيدو اتفرجوا عليه
وعيشو مع حنين على نغماته


قرب عادل منهم و
 شد حنين من إيدها ومصوب المسدس على كريم اللي قرب عليه وحنين تترجاه يبعد

عادل يضحك:  أيوة خليك كويس واسمع كلامها!؟

 ( وركبها العربية وقال لكريم: دلوقتي إنت اللي جبته لنفسك! أنا كنت مش عايز أئزيك وطردتك! رجعت ليه؟؟ عارف ليه ؟؟

كريم ينظر لعادل بغضب ونظرات نارية أوي ومش عارف يعمل إيه خايف يئزي حنين

عادل بسخرية:  طبعا مش عارف ليه؟ أقولك أنا ليه(لف عادل وفتح باب العربية وضرب كريم بالرصاص  وصرخت حنين!

وجري عادل بالعربية بجنون وحنين تبكي ومنهارة وتخبط فيه: إنت عايز إيه؟ منك لله " عملك إيه عشان تقتله!

عادل بقسوة يبعد إيديها عنه:  بس بأه! إنتِ السبب أى حد هيقرب منك هاقتله,
 وأنا كنت الأول بحبك و عايزك لكن دلوقتي لا!
لازم تموتي! مش تموتي وبس لااا..

تشوفي الموت بعنيكِ اللي كانت السبب في عذابي  !
عذبتني بحبها وعذبتني بهجرها! آن الأوان تدفعي التمن وأحطمك زي ما حطمتِ كبريائي!
و سخرتِ من مشاعري وهِنتِ رجولتي وقللتِ من شأني! ها تموتي بطريقتي أنا!! 

الطريقة اللي رسمتها ليكِ ........!



وخدها على البلاتوه  ورماها على الأرض وكتفها وراح على غرفة النوم اللي المفروض يتصور فيها مشهد من الفيلم وهيه غرفة وردي بسرير دوار رقيق جدا و ستاير أبيض في روز..

وحنين مش عارفا هو بيعمل إيه ؟؟

وألم جامد ببطنها ومش قادرة!

كان عادل راح جاب جراكن البنزين ورجع للغرفة تاني!وغرق السرير بالبنزين لما تشبع  وفوقيه المفرش الوردي ؟؟!

وراح جاب حنين وهيه تقاومه وضربها وجرها بالأرض ويشدها يطلعها  على السرير!

 والمسكينة تقاوم بشدة وضربها بكل قسوة  على وشها ..أفقدها الوعي

 وشالها وحطها على السرير وربطها جامد وخلى الحبل بعيد عن بطنها!! والجنان أخده يكلم الجنين في بطنها:  خليك عشان تستوي مع أمك......وفاقت حنين لقت نفسها مربوطة و ريحة البنزين قوية! و


حاولت تتحرر من قيودها مش قادرة!وشافت عادل المجنون وهو بيغرق أركان الغرفة بالبنزين والحيطان كمان!

 والغريبة إن حنين .....؟

سكتت.. وحتى مش بتفكر تستغيث.. زي ماتكون السكينة سرقاها ؟!

 لاااااا

(تفتكروا ساكتة ليه؟)


عادل ولع الكبريت ورماه بركن الغرفة اللي في الحال لقطت كل الأركان نار..

وبقت مربع من نار في وسطه السرير الدوار وهو بيلف ويلف وحنين ساكتة

( عارفين ساكتة ليه ؟!

 لأن دا الجزء الغامض اللي كان في حلم حنين..

 لما شافت إنها هاتبقى ممثلة مشهورة والجزء اللي مكانتش فاكراه..

هو اللي  بيحص لها دلوقتي! افتكرته حنين في الحال ومنظر النيران من حوليها مرعب جدا!)

والنار كلها ثواني مش دقايق وتشبط في السرير وتحرق حنين وجنينها...................؟؟

وخرج عادل بسرعة وسابها وخرج ركب عربيتة بسرعة ومشي! و مخدش بالة؟!

من العربية الكحيانة الحمرة اللي كانت راكنة بجنب..

ونقط الدم اللي على الأرض! وكان كريم بينزف بشدة أثر الرصاصة اللي جت في كتفة وكان قدام المستشفى لكنه فضل يتتبع عادل عشان حنين و ............

أما حنين شافت حازم قدامها يقولها:  ابننا يا حنين! فاقت من شرودها بالحلم وصرخت أوي اوي

وكان عادل لسه ما بعدش  وسمع صراخها ويضحك بجنون ويسوق بسرعة ويضحك أكتر

 (وسمعها كريم اللي نادى عليها: حنين إنتِ فين ؟؟

حنين بانهيار ومش مصدقة إنه لسه عايش وجه ينقذها:  أنا هنا
؟
؟
؟


الحلقة رقم (16)
اعتراف

دخل كريم وكانت النار بدأت تقرب وبسرعة فك الحبال

وسندها وسندته وخرجوا وركب العربية وكان خلاص تعب أوي أوي..

وبدا يغمى علية من شدة النزيف!! حنين قعدت تحركه بعيد عشان تسوق هيه..
 وراحت حنين بالعربية بسرعة على مستشفى قريب من الحي الشعبي اللي كانت ساكنه فيه!

وبسرعة المستشفى اتقلبت واخدوه ودخل غرفة العمليات وعملوا اللازم لحنين اللي كانت مجهده جدا و...............؟؟؟؟؟

نجحت العملية وخرج كريم من غرفة العمليات وفضلت حنين معاه! وطلبت من مدير المستشفى يكتم  خبر وجودهم بس لعند ماكريم يتعافى ..وبعد خمس أيام  كان كريم بقى أفضل من الأول وحنين مازالت آلامها تروح وتيجي  .. وهى جنب كريم مابتفارقوش !



كريم بنظرات الحب اللى ابلغ من كل الكلام .. خلاها توترت وحاولت تتكلم معاه ..

حنين:  أنا مش عارفا أقولك إيه وكل الكلام مايقدرش يعبر! ولا كلمات الشكر تكفيك! أنا مستحيل أنساك!أرجوك سامحني أنا............؟

كريم:  بـــــــحـــبــــــك

حنين نزلت دموعها أوي ودارت وشها عنه ومابقتش عارفا تقوله إيه؟
وبكل ألم:  أرجوك .....................؟


كريم:  بحبك!سامحيني لو تخطيت حدودي!

 إنتِ النجمة وأنا الفقير

( حنين حطت إيدها على بؤه وقالت بأسى:  حرام أوي إنك تفكر كدا أو تفتكر إني هافكر بالطريقة دي!
صدقني إنت غالي على قلبي أوي ومن أول مرة شفتك وعيونك جت بعيوني حسيت إنك ............ قريب أوي لدرجة مُخيفة!

كنت حساك دايما و شايفة اللهفة بعنيك ورعشة إيديك بسلامي وبغرامك اللي  بلا حدود ومن غير أي وعود!
 لكن...؟!

(تتنهد)

  أنا فعلا مديونه  ليك بحياتي و بعمري كله! وحياة ابني اللي أنقذته!
(وتبكي أكتر)

 لكن مش قادرة صدقني! اعذرني أنا مسجونة جوايا لأني أنا السجن و السجان! أنا ....جسد بلا روح......كيان بلا إحساس ..

الكون بالنسبالي  بدون ملامح.......
أنا زي الميه بدون الكاس!
هرب مني كل الشعور والإحساس!
 أنا بس ليه.. ومن بعده للتراب مش عايزة حد غيره!

بس ياريته يكون عارف ولسه شايف حالي بَعديه..
وإني لسه هاموت عليه!
 فاكره همسُه ..صمتُه.. كلامه.. رقت إحساسه.. دفا قلبه أنا عاشقة ليه ..
عاشقة بغياب المعشوق
(وفاقت من شرودها وبصت لكريم بخجل من نفسها)

أنا آسفة إني إتكلمت عنه قدامك وليك  من غير ماراعي مشاعرك! بس هو مات وسابني لوحدي وهو أبو ابني
(بص لها باستغراب ودهشة أوي )
 حنين كملت: أيوة مش تستغرب

(وحطة إيدها على بطنها وبدموع الحنين للغايب الحاضر وقالت:  حازم أبو ابني........ مش الزفت المجنون دا!  لااااا ! أنا مرات حازم, حبي الوحيد  مش تستغرب هاحكيلك  .............وحكت له على كل شيء وحبها لحازم!

كريم تنزل دموعة:  بردوا بحبك! ودا يخليني أحبك أكتر ومش ندمان  إني عرفتك! لكن أرجوكِ.................؟

 سامحيني كان عندي أمل أكون ليكِ! الذنب مش ذنبي!!  ماتلومنيش على حبي ليكِ! ولا على عشق العيون, ولا على الكيان اللي داب من همسك الحنون! اللوم عليكِ .. عليكِ إنتِ

حنين بمرارة: أنا ؟

كريم يهز دماغة: أه إنتِ! لومي سحر عنيكِ! أنا مسجون فيهم! لومي رقة ملامحك!

عذوبة كلامك, جمال قلبك, الطيبة,الإحساس
حنين تتألم

كريم يمسح دموعه: مالك

حنين: تعبانه أوي!اسمعني أرجوك مافيش وقت أنا عارفا إني تعبتك أوي! بس أرجوك ........وقفت حنين و...؟

أغمى عليها ووقعت.......................ودخلت غرفة العمليات وولدت حازم الصغير وكانت حالتها الصحية تعبانه


لكن مش خطر وطبعا وصل الخبر للصحف وجه دورها وحوارات مع كريم وصور لحنين والمولود! وكريم دراعه مربوط ومتصور مع حنين

وكان في الوقت دا كان عادل في اسكندريه  بيجهز لهروبه  خارج البلد

عشان ثبتت بالقضية الأولى إنها كانت محاوله منه لقتل حنين وطبعا لما قرا الجرايد كمان عرف إنها مش ماتت وولدت حازم الصغير!

 ولما خرجت من المستشفى هي وكريم راحت بلغت عن عادل وحكت كل شيء.. وتكتب الجرايد عن فضايح  عادل تحت عنوان

مأساة نجمة صاعدة

وراحت حنين لسيرين اللي كتبت حازم الصغير باسم أبوه و...................تمضي الأيام ......


وكريم بقى مشهور وإنقاذه لحنين  كانت السبب بشهرته! وجت له عروض كتيره وبدأ نجمه يطلع وأخد شقة جديدة وجاب أمه عاشت معاه وصاحبة يوسف فضل معاه وكان يوسف يتيم وبيحب كريم جدا ولما عرف يوسف ان كريم عرض حياته للخطر عشان حنين زعل جدا وهاجمة وعاتبة إزاي يخاطر بنفسه عشان واحدة مايعرفهاش وكان رد كريم عليه كلمه واحده

(حنين حب حياتي)


 أما حنين قررت تبعد عن الوسط وتختفي شويه! وفي يوم  راحت لسيرين

سيرين:  أهلا أهلا بحازم الصغير (و تاخده من حنين) إزيك يا حنين عاملة إيه ياحبيبتي؟

حنين:  كويسة الحمد لله ,  لكن.....................................؟

أنا تعبانة أوي نفسي أرتاح..

 قولت أبعد عن الدوشه وأنزل إسكندرية كام يوم أغير جو

سيرين:  كويس بردوا! آجي معاكِ  أغير جو أنا كمان وأقعد مع حازم
 أصلة بيوحشني أوي


حنين:  لا بلاش تيجي معايا! لأني هاسيب حازم أمانه معاكِ تاخدي بالك منه.. أسبوع وراجعة ولو مارجعتش خدي بالك منه أوي


سيرين حضنت الولد جامد بخوف من المجهول:  كدا بتقلقيني عليكِ يا حنين! مالك ؟
؟
؟
انتظرونى

وانا بانتظار توقعاتكم للحلقه الجاية
اعتقد انها ستكون مميزه للغايه

هناك 10 تعليقات:

اسماء عبدالعزيز يقول...

احبائي بجد اعتذر عن التاخير وعدم التنسيق كما عودتكم
لكن النت مشكله ومغيره الجهاز
اعذروا تقصيرى
كونوا بكل الخير والحب

شيرين سامي يقول...

طبعاً لازم نعذرك بعد الحلقات الجميله دي و احساسك الرائع و رومانسيتك اللي فوق الوصف
النهايه مشوقه جداً مش قادره أتوقع هي ممكن تعمل ايه و ليه خايفه مترجعش لو كان عادل متقبضش عليه كنت قلت هتنتقم و لو بدأت تفكر في الارتباط بكريم دي حاجه متخوفش
حيرتيني يا أسماء:)
حمد لله عل سلامتك و نورتي
تحياتي ليك يا جميله و متطوليش الغيبه

Tears يقول...

حمدلله على سلامتك

اهم حاجة انك بخير و طمنتينا عليكي



احساسك رائع



تحياتي

re7ab.sale7 يقول...

والله العظيم انت كنت علي بالي
وقلت اول ما افتح لازم اسيب لك رسالة لاني كنت قالقانة عليك اووي
حمدالله بالسلامة ويارب خير
ومتغيبيش وتقلقينا تاني عليك
مش عايزةاقولك الجزء ده خلاني اجري واجري واجري
ولسة موقفتش
عايزة بسرعة يلا قبل الامتحان

carmen يقول...

اخس عليك قلقتينا عليكي واتأخرتي :(
بس الحلقتين دول كفاية يصالحونا :)
بجد اكتر من روعة حبيبتي انت عبقرية ماشاء الله عليك
مش عارفة متوقعة انها هتموت:))
مستنية اشوف ياحبي مش تتاخري

مصطفى سيف يقول...

السلام عليكم
اسجل اعجابي بالرواية
واسجل اعجابي اكتر باسلوبك الممتاز
عجبتني اوي الحلقة ال 16 وحوار حنين وكريم كان فيه رومانسية مقيدة لو جاز التعبير
رومانسية تحت سطح من المشاكل وانتي طلعتيها للسطح باسلوب بارع
احساسك رهيب بالقصة
تحياتي لاسلوبك المتميز وقلمك الجميل المبدع

الحــب الجميـــل يقول...

حمد لله على السلامه يا اسماء
والف سلامه عليكى يا حبيبتى
ربنا معاكى

جميله اوى الحلقتين
حاولى متتاخريش بقا

يا ترى القلب الطيب بتاع حنين يفكر ينتقم من عادل ؟؟

ولا عرفت انها تعبانه مثلا وان الدكاترة قالولها ايامها قصيرة فى الحياه وهتبعد

ولا ايه يا اسماء
متتأخريش بقا

انا بقولك اهو

سلام يا قمر

Mona Abo - Elso3od يقول...

اولا حمد الله علي السلامة
وحشتينا ووحشتنا حنين :)
كالعادة حلقتين هايلين بس اوعي تكون حنين بتفكر تنتحر انا عارفة اخرة الجملة دي "خلي بالك منه لو مرجعتش " ربنا يستر
ما تتأخريش بقي

شمس النهار يقول...

المهم انك بخير يااسماء

طبعا الحلقتين نااااااااااااار

المخفي :)) عادل حصل له ايه ماقلتيش ليه
كروتي الحته دي ليه؟؟؟؟؟

:)))

مستنيين الباقي

أم هريرة (lolocat) يقول...

السلام عليكم
اولا نحمد الله على سلامتك
حقيقى طالت غيبتك علينا

انا كمان اعتذر لتقصيرى معك لانى دائما متاخرة عليك لكن اقرا جديدك باستمرار
والتاخير فى التعليق فقط وهذا للاسف حالى مع اغلب الاصدقاء لانهم ماشاء الله كتير


الف سلامة عليك حبيبتى ربى ينعم عليك بالصحة والعافية


اشكرك على مجهودك الطيب

انا متوقعة انها هتغيب لسبب معين ويمكن يفكروها ماتت لكن هترجع بعد فترة

تحياتى لك يا ارق كاتبة