إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الاثنين، 22 نوفمبر، 2010

( 5 ) كبــــريـــاء..





راوية : رشــــــــــــدي
إلتفت على الصوت ومصدقش نفسه!معقول راوية قدامه.. راح عليها بسرعة:  حبيبتي وحشتيني!
 وتقابلوا بنار الشوق حتى سلام الإيد.. يترجم أرق احساس! وحضنها وقالها: تعالي نبعد من هنا وركبوا العربية ومشيوا وراوية تبكي:  كدا تبعد عني؟ وحشتني أوي

رشدي: غصب عني يا حبيبتي ! عشان تعيشي عيشة كريمة... ومش يئزوكِ

راوية:  أنا بحبك , مش عايزة فلوس!عايزاك إنتَ..  محتاجه ليك أوي ..مش مهم أموت مدام عشانك وفداك!
 كدا برده مش تيجي تشوف حنين؟ دي جميلة أوى

رشدي بدموعه: حنين! (بنظرات الحب ودموع الشجن):  أكيد جميلة ياعمري.. لأنها منك وشبهك!
 راويـــة أنا بحبك جدا! تعرفي إن كل كلام الحب مايكفيش حبي ليكِ! شوفي.. أنا هاجي بالليل أشوف حنين وأبات معاكم! هاقولهم إني رايح إسكندرية وهَبات هناك! أنا مشتاق ليكم  أوي ! بس إوعي تيجي هنا تاني

راوية بحزن:  إنت زعلان عشان جيت؟

رشدي: لا يا نور عيني أنا خايف عليكِ أوي منهم! مش هيسبوكِ يا راوية, أبويا قاسي أوي وممكن يعمل أي حاجة

راوية بعناد وحب: مش مهم.. يعملوا اللي يعملوه .. المهم أبقى معاك ياعمري

رشدي بضيق: لاه! ماتقوليش كدا أنا من غيرك أموت

 (وكان كل الحوار دا بينهم وهو سايق العربية! رايح يوصلها لبيتها لكن؟..

 بالجملة الأخيرة دي..

 أخدهم الحنين وتدمع العيون وينسى رشدي إنه سايق و....

وعربية من عربيات النقل الكبيرة  جايه قدامه وتدي له اشارات بالنور وتديه كلاكسات وكأنهم مش سامعين ولا شايفين! و حواليهم هالة من الحب عملت حاجز بينهم وبين الكون.. وحصل اللي حصل وبلمح البصر كان كل شيء انتهى!

(تبكي كريمة وتكمل:  جاني الخبر!(سكتت من الحزن وقربت منها حنين وهي بتعيط: أنا آسفا  إني فكرتك! بس أهل بابا ماسألوش عني؟؟

كريمة: أنا ماعرفش غير أبوة اللي جاني هنا وبهدلني! منه لله.


أما عم فتحي راح فتح المحل وبعد فترة لقي عربية وقفت قدام المحل ونزل منها حازم! ولما شافه عم فتحي بقى مضايق جدا
حازم:  يا....
فتحي:  فتحي يا بيه! نعم
(حازم إنسان معندوش زوق ولا احترام لأن فتحي دا عنده 62سنه وبالمعاش كان موظف بالسجل المدني! يعني مش صغير عشان يناديه بــ يـاا!)

حازم: شوف يا فتحي عايزك ترجع البنت تاني ..لكن  ماتقولش لها إني جيت ليك

فتحي: خلاص يابيه حنين مش عايزة ترجع! أنا روحت لها واترجتها ترجع ولكنها رفضت!

حازم: هي اسمها حنين ؟

فتحي: اه

حازم:  قولي فين بيتها وعايشه مع مين ؟

فتحي:  يابيه حنين مش قدك سيبها في حالها الله يرضى عليك, وإن كانت زعلتك فحقك عليا انا

حازم: وإنت خايف عليها ليه؟ قريبتك؟

فتحي بحزن:  أنا اللي مربيها يابيه

حازم:  ليه مالهاش أهل؟

فتحي:  ليها ربنا.. وجدتها ست كبيرة في العمر! أبوها وأمها ماتوا في حادثة وهيه صغيرة

حازم:  فين بيتها؟

فتحي:  سكت

حازم:  ماتخفش ياراجل يا طيب ..وعامةً حقك عليا لو كان اسلوبي مش كويس معاك

فتحي: العفو يابيه! العين ماتعلاش عن الحاجب ( ووصف له بيت حنين!) 

وبنفس الوقت رن جرس الباب عند حنين ,
راحت بسرعة فتحت الباب كانت مروة صاحبة حنين! (مروة دي عندها 23 سنه .. متوسطة الطول والجمال .. ومتجوزه محمد .. وبعد جوازها منه ب6شهور سافر الكويت يشتغل وسابها حامل ببنتها ياسمين!)

حنين بابتسامه تاخد من مروة ياسمين:  أهلا مروة تعالي.

مروة تسلم عليها وتبوسها:  وحشتيني أوي عاملة إيه ؟

حنين: الحمد لله كويسة! إنتِ أخبارك إيه وأخبار جوزك؟

مروة: جوزي.. بلا وكسة!

حنين بضيق:  نامي لنعمتك يا مروة! محمد بيحبك أوي وإنتِ اللي شايفة نفسك علية! إنتِ فاكره

نفسك ملكة جمال ولاّ إيه ؟ فوقي! لو لفيتي الدنيا ماتلاقيش ضفره

مروة: يا حنين افهميني! دا طوبه مش بيتكلم خالص ولا يعرف يقول كلام حلو!عايزة حد يدلعني ويحسسني إني عايشه!

حنين: هو شقيان ومتغرب عشان مين ؟
حرام عليكِ دا مش مخليكِ عايزة حاجه! ثم إن كل اللي بيكلمك بيضحك على عقلك! كدا تضيعي سمعتك على الفاضي

(ورن جرس الباب وقامت حنين تفتح وهي بتقول: دا يوم الزيارات العالمي! الباب دا مبطلش من الصبح! اللي كان جرسه مابيرنش أبدا..حنين لقت حازم قدامها:  نعم في حاجة؟
حازم:  ممكن أدخل  وبعدين نتكلم

حنين:  آسفا (مروه تبص لحازم بطريقة غبية جدا منبهرة بيه.. وتجيبه من فوق لتحت وقربت من الباب وزقت حنين

 وقالت:  إتفضل.. يا أهلا وسهلا! وانت حد يقولك  لاء..  دانت شربات (وعلى قد ما حازم مقطع السمكة وديلها  وبتاع بنات درجه أولى, إلا إنه اتكسف منها وبص لحنين اللي ادته ضهرها..
وخرجت كريمه من غرفتها ولقت البنات عند الباب سألت:  في إيه يا بنات مين بره؟

حازم: أنا يا حاجة

كريمة:  إتفضل يابني يا مرحب (ودخل حازم وسلمت عليه وكملت: حضرتك مين ؟

حنين:  دا اللي قولتلك عليه يا نيني

حازم بسرعة:  أنا جاي أعتذر يا حاجة لأني كنت متعصب جدا و....(قاطعته كريمة
كريمة: ولا تعتذر ولا حاجة حصل خير.. وأدام جيت لعندنا يبقى جبت الحق علينا.. يا مرحب بيك يا بني! حنين روحي هاتي حاجة ساقعة للأستاذ

حازم:  لا شكرا (كل الحوار دا ومروة هتموت عليه وبنفس نظراتها الغبية!

حنين راحت جابت عصير وقدمته لحازم من غير نفس (مروة راحت على حنين تقولها بصوت

واطي: يخربيتك جبتيه منين دا! دا قمر ماشي على الأرض

حنين تزقها بعصبية وتبعدها:  روحي ربنا ياخدك

حازم ساب العصير وبوكيه الورد اللي جايبه وقال لحنين:  أنا آسف جدا على اللي حصل مني! أرجوكِ ارجعي شغلك, و لو محتاجه شغل أفضل أنا ممكن...........

 تقاطعه حنين بعصبية:  كتر خيرك! مش محتاجه مساعده من سيادتك..  و ياريت كفاية لحد كدا

حازم بص في الأرض وخرج وهو حزين! نادت عليه حنين ولما إلتفت لها ادته الورد بقسوة!

أخدته مروة وقالت: هاته ليا أنا.. دي وش فقر! ونزل حازم على السلم بضيق جامد
 (تفتكروا الموقف يستاهل كل دا !) نزلت وراه مروة:  يابيه أنفع انا.. والله  أنا بت زي العسل وأعجبك اوي! و..........

نادتها حنين:  إنتِ يا زفته تعالي خدي بنتك! وطلعت مروة ,وركب حازم عربيتة مهموم جدا.. طب ليه كل دا؟ دا مش مجرد إحساس بالذنب أو إهانه لا.. هو حزين بجد.. كان نفسه إنها تسامحه! تفتكروا يكون.......؟

مروة: في إيه؟  إنتِ غاوية فقر! كدا كسرتِ بخاطر الشب! منك لله
كريمة تبص لحنين بحنان وحيرة.. يا ترى ليه كل الزعل دا! هو كان جرى إيه يعني ؟ دا سوء
تفاهم وراح لحالة والراجل جه لحد هنا يعتذر! وتتنهد وتقول: يا ترى يا حنين بتفكري في إيه؟ ويا ترى إيه المكنون...؟

حنين بعصبية تناول مروة بنتها:  باقولك إيه امشي ونقطيني ب سُكاتك! واسمعي..  والله لو مش
مشيتِ بما يرضي الله يا  مروة, لاكون السبب بطلاقك .. 
عشان جوزك مايستاهلش كدا! يل امشي 

(وقفلت الباب ودخلت غرفتها وتبكي! تكلم نفسها: طب بتعيطي ليه؟  ماهو جه يعتذرلك ولاّ كنتِ عايزة تتعرفي عليه في ظروف أحسن من كدا.. هو حصل ولاّ إيه.......؟ تهز راسها وتقول لا طبعا! ونامت )

أما كريمة بعد شوية دخلت عليها لاقتها نامت فغطتها وخرجت.
 وعدى اليوم و تاني يوم صحيت حنين من بدري وفَطرت جدتها وخرجت عشان تدور على شغل.


  أما حازم صحي على صوت الموبيل مسكه يشوف مين لقى سيرين مرات أخوه! رد بصوت نايم: الو..

سيرين: أهلاً......... إزيك يسكر! عامل إيه يا شقي؟

حازم:  الحمد لله! حضرتك أخبارك إيه ؟ وأبية حاتم عامل إيه؟


سيرين:  كلنا كويسين وأبيه حاتم دا خلاص لازم أخلعة.. أنا زعلانه منه خالص خالص! ممكن تيجي بقى عشان خلاص لازم خالتي وخالته يتفرقوا الخالات اللي قرفونا دول

حازم بحزن: ماتقوليش كدا يا أبله.. دا حُب حياتك .

سيرين بحنان:  مالك يا حازم ؟ فيك إيه؟

حازم: مش عارف

سيرين بجدية: لو سمحت اقفل وخد شاور وتعالى حالا

حازم: معلش مش ها قدر 

سيرين: اسمع الكلام

حازم: ها حاول 

سيرين: ثواني أحضر فيها الفطار وألاقيك قدامي

قام حازم وأخد شاور ولبس ونزل ركب عربيتة وبطريقة لبيت أخوة! ووقف في الإشارة وسرحان بحنين  وعيون حنين.... و

لقي طفل بيخبط على الشباك عايز صدقة فابتسم وعطاه فلوس 

( حازم ماكنش كدا أبدا! ولا عمره يعطف على حد! مع إنه المفروض بيعمل فيلم عن أطفال الشوارع لأنه بيشتغل مخرج سينمائي.. والمفروض يكون أكتر واحد حاسس بيهم عشان يقنع الناس بمأساتهم.. !)

ووصل بيت أخوه وفتحت الخدامة وقابلته مرات أخوه سيرين.. وكانت سيرين إنسانه عاقله جدا حساسة بتحب جوزها أوي وحنينه جدا على حازم و بتعتبره ابنها لأنها معندهاش أولاد!)...:  أهلا أهلا بالشقي الصغير

حازم بابتسامة:  إزيك يا أبله

سيرين بحنان:  إزيك إنت حبيبي! مالك ؟؟ قولي فيك إيه ؟

حازم بحزن: مافيش 

سيرين: تعرف إن حاتم حكالي عن اللي حصل, و زعلان جدا من نفسه عشان حس إنه كان قاسي عليك أوي! لازم تفهم يا حبيبي انت ابنه اللي  ماخلفوش.. مش أخوة! ماتزعلش يا قلبي منه..وانت عارف إنك ابني ياحازم! ماقدرش أشوفك كدا! على فكرة حاتم اللي قالي أكلمك وأجيبك تتغدى معانا النهاردا! ماتزعلش بأه.

حازم:  أنا عمري ما زعل من أبية حاتم! يمكن قسوته فوقتني بجد! أنا فعلا كنت مستهتر أوي وحياتي فاضيه مملة! وكل شيء فيها مُجاب.. وخمر وبنات ولقاءات وكاميرات وشهرة! 

لكن بعد كلامه واللي حصل بيني وبين حنين (وشرد بعيونه)عرفت إن الحياة أكبر من كدا بكتير! على قد ماهي فقيرة لكن عندها عزة نفس غريبة جدا! وعلى قد جمالها مش مغرورة أبدا! ورقتها يخلص فيها كل الكلام! 


سيرين:  ياه كل دا فيها!عمري ماشفتك بالرومانسية دي !

حازم: واكتر من كدا! أنا مش عارف ليه كنت قاسي كدا! كنت أتمني أقابلها بظروف أحسن من كدا!  تعرفي يا أبله لو قالوا لأشهر رسام يرسم أجمل بورترية! هيكون رسّم حنين!


سيرين بحيرة مش مصدقة إن اللي قدامها دا حازم! ومعقول من مرة يحصل كل دا! ماهي ماتعرفش إنه رراح لحنين تانى! وعلقت:  اسمها جميل أوي!


حازم:  لازم أمشي دلوقتي لأني رايح الحي الشعبي عشان نظبط مكان التصوير! وكمان عشان عملت إعلانات عايز الحسناء وبعض الأطفال.

سيرين بدهشة:  الحسناء! مين دي؟

حازم:  دي البطلة والمفروض إنها تكون جميلة وحنونة لأنها دي اللي هاتجمع الأطفال وتنقذهم!

سيرين:  طب مانت عندك حنين

حازم شرد وبتنهيدا:  مخلاص ضيعتها بغبائي

سيرين:  هستناك على الغدا

(وخرج بسرعة وراح على الحارة! وفي الوقت دا كانت حنين بتدور على شغل! وفي مكان واسع لفت انتباه حنين ... عمال كتيرة..اللي معاه كاميرات واللي بيظبط المناظر وصور و ب ينصبوا خشب وحاجات هي مش فاهماها! قربت من عامل منهم وسألته:
 
 إنتوا مين و بتعملوا إيه هنا ؟

قال: ها نصور مشاهد هنا

حنين:  مشاهد! إنتوا ممثلين؟

العامل:  أنا عامل! لكن ب نجهز مكان التصوير عشان الممثلين يبتدوا شغلهم وتصوير مشاهد من فيلم جديد! اسمه حسناء اليتيم!
حنين:  مين أبطالة ؟

العامل: إنتِ كدا معطلاني عن شغلي! لو سمحتِ امشي (ومشيت حنين  ومبسوطة أوي إنها
هتشوف ممثلين! وشافها وهي بتكلم العامل عادل المخرج التنفيذي وصاحب حازم جدا بس كان أناني جدا جدا..................؟

عادل للعامل:  تعالى هنا

العامل: نعم

عادل: مين البنت دي؟
؟
؟
؟
؟
تابعوني

هناك 35 تعليقًا:

اسماء عبدالعزيز يقول...

اصدقائي الأعزاء ..طبعا الحلقة هتثري عندكم كثييييييييير من التوقعاااااااااات
بخصوص وظيفة حاااااازم واكيد هتربطوا بين الحلم ووظيفة حازم
بس تفتكروا ان حازم هو بطل روايتي
؟
؟
؟
؟

ماعرفش
شوف مع بعض وياريت
تكتبوا لى توقعاتكم الجميلة
دمتم بكل الحب

وداد يقول...

يا سلام انا اول واحده هترد على قصتك الجميلة

الحلقة دي جميلة جدا

وبجد عجبني رد فعل حنين على حازم

يستاهل

بس كويس كمان انه فاق من إللي كان فيه

اعتقد بقى بالنسبة للمخرج التنفيذي هتعجبة حنين

وهيبلغ حازم انه خلاص لقى الحسناء إللي كانوا بيدوروا عليها

ويفاجأ حازم بأن الحسناء هي حنين

متابعاكي يا قمر

أم هريرة (lolocat) يقول...

السلام عليكم ورحمة الله

كيفك اختى الحبيبة
اول مرة اعلق على قصة لك
اولا كل سنة وانت بكل خير وسلام وامان

ثانيا الف حمد لله على سلامتك من رحلة الحج تقبل الله منا ومنك صالح الاعمال حبيبتى

ثالثأ انت مدونتك متميزة ولها اسلوب خاص نقدر نسميها فضائية المدونات ههههه

رائع حبيبتى استمرى فأنت انسانة موهوبة وكلك احساس وخيال
وفقك ربى للخير وما يحب دائما

تقبلى مرورى المتواضع

كلمات من نور يقول...

أسماء

لسه الحمد لله فيه ناس فيها الخير والكرسي والمنصب مش بيغيرهم امثال أخو حازم ...أما حنين وحازم فانتظر بخيالي الواسع على شوق لمعرفة الباقي

تحياتي

✿ ثلاثـہ أنامل وقلم ✿ يقول...

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

تبدو رائعة .. إن شاء الله سأعود لـ اقرأ بفكر صافي .. امممم رائع أن تكتبي روايات .. غاليتي اذا كانت لديكِ روايات منشورة في الانترنت اتمنى أن تفيديني فيها .. مع امنياتي لكِ بالتوفيق دائماً

✿ ثلاثـہ أنامل وقلم ✿ يقول...

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

تبدو رائعة .. إن شاء الله سأعود لـ اقرأ بفكر صافي .. امممم رائع أن تكتبي روايات .. غاليتي اذا كانت لديكِ روايات منشورة في الانترنت اتمنى أن تفيديني فيها .. مع امنياتي لكِ بالتوفيق دائماً

أشرف محيي الدين يقول...

الكاتبه الرائعه والمتألقه أسماء

يزداد التشويق والروعه مع كل حلقة عفوا مع كل تدوينة ولكن بالفعل أنا أشعر في أثناء القراءة أنني أتابع مسلسلا مصورا فبالفعل لديك موهبة متميزة في تصوير الاحداث والحوارات بطريقة جميلة جدا ... لا أدري لماذا لدي توقع قد يكون غريبا بعض الشيء بأن حازم قد يكون ابن عم حنين ....

في انتظار التدوينة القادمة وأكرر اعتذاري عن التأخر في التعليق على التدوينة السابقة ...

كل الود

karmen يقول...

بسم الله ماشاء الله
دام فكرك وابداعك الراقي
اسلوب رائع وقصة اروع
ومتابعة معك باذن الله

الحب الجميل يقول...

ماشاء الله
كل يوم والقصه بتزيد جمال وتشويق
بس انا مش مع حنين المرة دى
عفا الله عن ما سلف
خلاص هو جه اعتذر لها لحد البيت
ولازم نكون متسامحين
وهى عايزة ايه اكتر من انه يروح لها بيتها وقدم لها ورد كمان
لالالالالا هى معهاش حق فى الجزء دا مع انى بحبها كتير من بداية القصه
والبنت دى اللى اسمها مروة غلسه شوى
اتنرفزت منها
ههههههههههههه
اوعى فى الاخر يطلعوا قرايب
بحكم باباها الغنى
يعنى يطلع ابن عمها او ما شابه
وحكاية مامتها وباباها مؤثرة وحزينه
تسلم ايدك يا اسماء
متبعاكى ان شاء الله للنهايه
تحياتى

اسماء عبدالعزيز يقول...

وداد الجميلة
وحشتيني ياقمر
طبعا منورة اول تعليق يسكر
انا سعيده ان الجزء دا عجبك بس ياترى اللي جاى زى ماقولتي
يمكن أه
ويمكن.....؟

كوني بخير حبيبتي دائما

اسماء عبدالعزيز يقول...

اختي الكريمه \ام هريرة
وانت بخير حبيبتي وتقبل الله صالح اعمالك
واشكرك على التهنئة بخصوص الحج .. عقبال عندك ياقمر .. وربي يتقبل منا ان شاء الله

بالنسبه للروايه انا سعيده انها عجبتك ياقمري
اتمنى ان تكوني بالجوار دائما وان تنال اعجابك احداثها القادمة والنهاية
كوني بخير

اسماء عبدالعزيز يقول...

كلمات من نور الرقيقة
انرتي المدون ياقمري
اشكرك على المرور والمتابعه وعلى كلامك الراقي
اكيد لسه الدنيا فيها خير

اتمنى ان تكوني بخير دائما

اسماء عبدالعزيز يقول...

ثلاثة انامل الرقيقة
يسعدني مرورك الكريم وكلامك الراقي
بالطبع لى روايات اخري بمنتدى ادبي اشترك به
ولكني سأنزلها هنا ايضا ان شاء الله

كوني بخير حبيبتي

اسماء عبدالعزيز يقول...

اخي الكريم\اشرف محيي الدين
اشكرك كثيرا على المرور الكريم وكلماتك الراقية واتمنى دائما ان ينال قلمي القبول لديكم
اما بالنسبة للقرابة .. بين حنين وحازم
.....؟
سيخبرنا الجزء القادم بأحداااااااث مثيرة
فلننتظر
دمت بكل الخير

اسماء عبدالعزيز يقول...

كارمن الجميلة
انرتي المدونه يسكر
تسلميلي ويسلم زوقك ياقمر
كوني بخير دائما

اسماء عبدالعزيز يقول...

حبيبة قلبي الحب الجميل
وحشتيني ياقمر
كل سنه وانتِ طيبه

على فكرة واضح لى من ردك انك من النوع الحنون اللي بيتصالح بسرعة لأنه قلبه طيب

تسلم طيبة قلبك ياقمري
اما بالنسبه للقرابة
..........؟

دعينا مع الجزء القادم ليخرنا
ماذا يخبئ لنا مع حنين
وحازم ...
وأيضا عادل

كوني بخير دائما

✿ ثلاثـہ أنامل وقلم ✿ يقول...

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

عدتُ للقراءة

بصراحة رائعة جدّاً .. اشعر و كأنني بداخل القصة .. أتمنى لك التوفيق و انتظر البقية بفارغ الصبر .. مودتي ✿

✿ ثلاثـہ أنامل وقلم ✿ يقول...

اشكرك على الرد على سؤالي .. رائع و إن شاء الله سأكون من المتابعين دائماً .. مودتي ✿

اسماء عبدالعزيز يقول...

ثلاثة انامل الرقيقة
انرتي المدونه يسكر
انا سعيده جدا بانها نالت اعجابك ياقمري
كوني بالجوار
وكوني بخير

اسماء عبدالعزيز يقول...

أحبائي الكرام .. ضيوف مدونتي
انا سعيدة جدا بتواجدكم .. فأنتم سبب
نجاح المدونة .. واتمنى دائما ان ينال قلمي رضاكم ..
كونوا بالجوار دائما
واعذروني .. ان لم اعطي تعليقاتكم حقها
فمروركم الكريم يضفي على قلبي السعادة
كونوا بخير دائما

همسات وبحــ الحياه ــر يقول...

سمسمتى

انا جاية اقولك انى فهمت اللى انت عايزاه منى بالظبط وحاولت اطبقه فى الحلقه الجديدة هههههه معلش بقى على بال ماوصلت المعلومة المواصلات صعبه االايام دى

انا راجعه تانى عشان اقرأ الحلقه بتركيز عشان باين عليها جميييييييلة
من غير مااقرا انا واثقه فى كتابات اسماء

بحبببببببببك
وسعيده بتألقك

Tears يقول...

جميلة مدونتك و اسلوبك مميز

الحوار اللى مكتوب ينفع مسلسل و ح يبقى ممتع اوى :)


تحياتي لابداعك و مستنين نشوف حازم ح يوصل لفين

Dr/ walaa salah يقول...

الاول حمدا لله على سلامتك وحج مبرور وذنب مغفور بإذن الله

الحلقه دي جميله اوي

بصراحه مش عارفه ساعات بقول حنين عندها حق في اللي عملته وساعات بقول خلاص ما حازم جه واعتذر

لكن يمكن اللي عملته حنين هو اللي يخلي حازم يتغير ويبقى كويس

اما عادل ده ربنا يستر حاسه كده انه هيكون سبب مشاكل

ربنا يستر

حبيبتي انا منتظره الحلقه القادمه بس متتاخريش

re7ab.sale7 يقول...

يا جمالو بجد
تعرفي انا مش عارفة اية الي حصل اليومين اللي فاتوا كل ما افتح مدونتك عشان اقرا حاجة تحصل ومعرفش اكمل بس النهاردة صممت وكملت قراية ...بجد تحفة وانا مستنية الباقي انا كدة جنبك ولا حاجة بجد مش مجاملة والله يا اسماء

re7ab.sale7 يقول...

يا جمالو بجد
تعرفي انا مش عارفة اية الي حصل اليومين اللي فاتوا كل ما افتح مدونتك عشان اقرا حاجة تحصل ومعرفش اكمل بس النهاردة صممت وكملت قراية ...بجد تحفة وانا مستنية الباقي انا كدة جنبك ولا حاجة بجد مش مجاملة والله يا اسماء

yasmeen يقول...

القصه جميله اوى

انا تابعتها من الاول
بس جمله الجده كريمه الراجل راجل ولازم نحترمه ونديله وضعه !!ضايقتنى جدا لان بصراحه مش كل راجل ينبغى احترامه ... احترام شخص غير محترم هو سفه .. حازم كان بيتعامل معاها بطريقه مش محترمه تحترمه ليه ؟ انا مع جدتها انها الموقف مايستدعيش انها تزعق بس ضدها فى انها تحترم اى راجل لمجرد انه راجل!!

قصه جميله وفى انتظار البقيه
دمتى مبدعه

غير معرف يقول...

سعيدة جداً بعودتك ، لأنك كنتي وحشاني أوى أوى أوى

كل سنة وأنت طيبة ، والحمدلله على سلامتك ، وشكرا جداً على دعاءك لي .

بالنسبة لهذا الجزء ، فهو عجبني جداً ، بداية من وصفك لحكاية رشدي وراوية ، لموقف حنين من حازم ومن جارتها ، وموقف حازم الذى تغير فجأة بسبب حنين .

تفتكرى الحب يعمل كدة في الحقيقة ، امممممم

تقبلي تحياتي .

الاء عثمان .

اسماء عبدالعزيز يقول...

همسات وبحر الحياه الجميلة
وحشتيني ياقمرى .. انا قريت البوست بتاعك
كان جميل جدا
دوما مبدعة كالعاده يسكر
خدي بالك من نفسك
انا كمان بعشقك
كوني بخير

اسماء عبدالعزيز يقول...

تيرس الجميلة
انرتي المدونه بعبير عطرك ..
اشكرك كثيرا على المرور وعلى كلماتك الرقيقة
كوني بخير

اسماء عبدالعزيز يقول...

حبيبة قلبي الدكتورة الجميلة ولاء
ميرسي يسكر على مباركتك وعقبالك يارب
وربنا يتقبل
اما بالنسبه لحنين .. فهي عندها عزة نفس زيادة .. ماتنسيش انها من اول وهله لفت انتباهها ومعاملته كانت وحشه فولد عندها رد قاسي

عاتا هنشوف الاحداث هتودينا لفين
كوني بخير دائما

اسماء عبدالعزيز يقول...

رحاب صالح الجميلة
فينك ياقمر وانا اقول المدونه كانت مضلمة
كده بردوا حاجه تشغلك عن القصه
طيب اوعدك الجزء الجاى مش هتقدري تسيبيه لحظة
مهما حصل

خلينا نشوف هيحصل ايه

على فكرة بيعجبني اسلوبك في كتاباتك جدا ربنا يوفقك ياقمر
كوني بخير

اسماء عبدالعزيز يقول...

حلوتي الجميله ياسمين
طبعا يقلبي انتِ عارفه ستات زمان
وكانت دي افكارهم
وبعدين ياقلبي .. اللي بيحترم بيحترم نفسة اكيد ولكل انسان اسلوب في المعاملة
حسب ثقافته وفكرة
يعنى الناس كلها مش زي بعض ..

خليكِ بالجوار ياقلبي ونشوف هيحصل ايه

كوني بخير دائما

اسماء عبدالعزيز يقول...

الأديبه الجميلة \آلاء عثمان
وحشتيني ياقمر
ومبروك انتِ كمان على الترقية في منتدانا الأدبي
معلش انا عارفه اني اتشغلت شوية بس ملحوقة
او يمكن اتشغل اكتر عشان امتحاناتي قربت
الله يستر

اكيد الحب بيغير الانسان
وبيخليه حساس اكتر
انسان اكتر
وبيزلزل الوجدان

خلينا نشوف هيحصل ايه
كوني بخير دائما

غير معرف يقول...

الأديبة المتميزة أسماء عبدالعزيز

إستطعتِ إمتلاك القارىء وجعله سعيد بهذا الإمتلاك
ببراعة تجعلينا نخطو على ضوء كلماتك
ماضين عقد المتابعة حتى النهاية دون ملل
بل بكل سعادة وإشتياق لمعرفة الحدث التالى لسابقه

أدام الله عليكِ هذا التميز وهذه الموهبة

تقبلى أرق تحياتى
محمد على أحمد

اسماء عبدالعزيز يقول...

الأستاذ الشاعر القدير \محمد على أحمد
اشكر لك مرورك هنا .. وكلماتك الراقة التي هي بكثير على قلمي المتواضع
لك فائق الشكر والاحترام
دمت بكل الخير